مقالات

قناة CNBC تلقي الأضواء على البيتكوين: اخر مرة كان فيها البيتكوين هابطاً

صعود البيتكوين الاخير والتنصيف القادم استعاد انتباه الإعلام، CNBC شرحت مؤخرا التنصيف القادم وقامت باثدتر توقع صريح بارتفاع سعر البيتكوين قريبا

CNBC تتوقع صعود البيتكوين

ظهر البيتكوين على قناة CNBC بفقرتها “Fast money” يوم الجمعة بعد الصعود الذي حققه البيتكوين مؤخرا، خبير مختص بالعملات المشفرة برايان كيلي يوضح رؤيته على الوضع الراهن ويشرح التنصيف:

“بينما كل العالم في توفير كمي، فإن البيتكوين على وشك أن يتصلب كميا، وهذا لا يعني أن سعر البيتكوين سينخفض للنصف، بل أن العرض اليومي فقط سيتم تخفيضه إلى النصف.

في الماضي هذه كانت علامة كبيرة لصعود قوي في السعر، لقد حققت صعود كبير لتصل الى 9,000$ ولكن في التفكير بالمدى المتوسط الى البعيد، لديك الان أصل سوف يصبح أكثر ندرة من الذهب حسب نسبة المخزون الى التدفق S2F في بيئة يقوم فيها العالم كله بطبع المال”

مذكرا لمرة اخرى الى حقيقة ان معدنين البيتكوين سوف يتلقون نصف كمية جوائز التعدين بعد التنصيف، و أضاف ان المعدنين الضعاف سيقومون بالتخلي عن التعدين، على أية حال كيلي توقع أن بعد شهر الى شهرين من الان قد نرى صعود قوي مرة اخرى.

التوفير الكمي ضد التصلب الكمي

اعد كيلي ايضا مقارنة بين التوفير الكمي والتصلب الكمي، الحكومة الأمريكية علقت مؤخرا حول التوفير الكمي الغير محدود بعد تخفيض نسبة الفائدة الى الصفر.

التوفير الكمي يشمل شراء مبلغ محدد من السندات الحكومية او غيرها من الاثول المالية من اجل اضافة الاموال مباشرة إلى الاقتصاد.

على اية حال التزايد في مستوى التوفير الكمي قد يؤدي الى تخفيض قيمة العملة، فقد توقع الخبير الاقتصادي الاميريكي بيتير شيف مؤخرا أن المستويات المرتفعة الغير مسبوقة من طبع الأموال قد تسبب في تضخم مفرط.

التصلب الكمي على الجهة الاخرى يعمل بشكل معاكس تماما للتوفير الكمي، فإنه يخفض السيولة المضخوخة في السوق خلال الوقت عن طريق خفض كمية العرض اليومية، و حسب ما تملي عليه أساسيات مبادئ الاقتصاد إذا بقي الطلب كما هو عليه أو زاد وانخفضت كمية العرض فإنه نظريا سعر هذا الأصل سوف يصعد، وهذا الكلام ينطبق على البيتكوين.

التصلب الكمي للبيتكوين والتنصيف القادم

كمية البيتكوين محددة ب 21 مليون قطعة، تقريبا كل اربع سنوات تنقسم الجوائز التي يتلقاها المعدنين لقاء إضافتهم بلوك جديدة للشبكة للنصف، مما يؤدي الى خفض الدعم من البيتكوين المعدن حديثا في السوق  وتقليص معدل التضخم الى النصف.

حاليا معدل التضخم يساوي تقريبا 3.64% وبعد التنصيف الثالث القادم في اقل من اسبوعين سوف ينخفض الى 1.8%.

بالطبع البيئة الاقتصادية الكلية هذه السنة مختلفة عن سنوات 2016 و 2012، انتشار فيروس كورونا الذي الحق خسائر فادحة وتباطء الاقتصادات الكبرى مع دخول البلدان في عمليات اغلاق الزامية او موصى بها مع توقف صناعات بأكملها عن العمل

وسائل الاعلام الكبرى لها اثار سلبية على العملة المشفرة؟

البيتكوين وعملات مشفرة اخرى تم ذكرها سابقا بتقارير من وسائل اعلامية تقليدية خلال زيادة الاسعار في عامي 2017/2018, كيلي بنفسه قام بإصدار ادعاءات جريئة في الماضي قائلا أننا سوف نستمر بشراء البيتكوين عند 20,000$، في الاشهر اللاحقة خسر البيتكوين 85% من اعلى سعر له في كل الاوقات.

مثال اخر يتضمن الريبل بتجميع دليل حول كيفية شراءه في ذلك الوقت، التقرير قام بتقديم ادعاءات جدية مثل أن الريبل واحد من افضل العملات المشفرة و القطعة الواحد تكلف دولارين اثنين.

مثل هذه التقارير قد تدفع مستثمري التجزئة الى الشراء الآني، مما يدفع الى تسارع ارتفاع السعر أكثر. دليل الريبل تم نشره في الثاني من كانون الثاني 2018 وبعد ايام قليلة وصل الريبل الى اعلى سعر له في كل الاوقات، ما تبعه بعد ذلك هو هبوط مدوي وأليم، بعد شهر الريبل انخفض ب 82% حنى 0.57$ وفي آب هبط اكثر حتى يصل الى 0.23$.

في اية حالة، الوسائل الاعلامية الكبرى تجلب الاهتمام الى سوق العملات المشفرة، ولكن يبقى هذا الاهتمام محط تساؤل اذا كان هذا هو نوع الاهتمام الذي يحتاجه سوق العملات المشفرة، منذ بضعة اشهر في شباط كان البيتكوين محط الاضواء من قبل CNBC وما تبعه كان هبوطا مدويا للسعر ليصل الى 3,600$ في يوم واحد.

(المقصود هنا ليس بأن تقريرها كان سبب الهبوط بل المقصود أن تقريرها لم يجلب الاهتمام الكافي  لتلافي هذا الهبوط).


مرتبط :

تفضيل

Karam Hamdan

مصمم الموقع

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى