البيتكوين والركود الاقتصادي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

البيتكوين ولد في حالة ركود اقتصادي، نسبة الفائدة السلبية سوف تعلمه المشي

اذا قام الاحتياطي الفيدرالي بتنفيذ الفائدة السلبية كما توقع الكثيرون، هذا قد يثبت نقطة محورية في قصة البيتكوين.
وهذا طبقا لتقرير من قبل Stack Funds والذي يبين ان حقبة من النسبة السلبية قد تكون وقت لبريق البيتكوين.

النسب سلبية نقطة محورية

التقرير يبين ان خطر النسب السلبية المرتبطة بطباعة 3.5 تريليون دولار سوف تسبب بابتعاد المستثمرين عن الاسواق التقليدية، مصرحين:
“الشكوك السائدة في الأسواق التقليدية دفعت المستثمرين الى النظر الى بدائل، مع بديل كبير هو البيتكوين”.
التقرير يجادل ان مبدأ شراء البيتكوين كتحوط شيء مفهوم، التقرير يذكر:
“هذا الاهتمام لم يكن مفاجئا نظرا للسمات الغير مترابطة بجانب القيمة المخصصة التي يمتلكها البيتكوين، بالتالي من الصعب المجادلة في لماذا مدير النقد لا يعتبر الاصول الرقمية كتحوط لمحفظته”.
التقرير يشير ايضا الى حالة البيتكوين كمخزن للقيمة، مبدأ لم يكن احد متفق عليه في فضاء العملات المشفرة.

البيتكوين بني للركود الاقتصادي؟

على اية حال، شيء واحد متفق عليه وهو الطبيعة الانكماشية لنسبة تضخم البيتكوين، اخر تنصيف كان تذكيرا بأن نسبة انتاج البيتكوين تتقلص وانها سوف تصبح صفر.
مع تزايد عدد البنوك التي نفذت النسب السلبية في اوروبا، البعض قد اشار الى ان هناك قنبلة موقوتة منتظر انفجارها.
هذا يبين لماذا قرار المؤسسات الاقتصادية العالمية بتنفيذ النسب السلبية وطبع المزيد من المال قد يكون نقطة محورية للبيتكوين، و كما ذكر التقرير:
“البيتكوين اصل ولد من الركود الاقتصادي، وسوف يثبت متانته خلال الركود الاقتصادي”
البيتكوين ولد في وسط ازمة 2008 الاقتصادية، بعد عشر سنين، هل البيتكوين على وشك اخذ خطواته الاولى؟

تفضيل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط