ساتوشيات

اعلان

نصائح لإدارة المخاطر في تداول العملات الرقمية

0 69

إدارة المخاطر في تداول العملات الرقمية

نظراً لمخاطر تداول العملات الرقمية العديدة، يجب على متداولي مشتقات العملات الرقمية دمج استراتيجيات إدارة المخاطر في استراتيجية التداول الخاصة بهم.

حيث أن الطبيعة المتقلبة للعملات الرقمية تجعل تداول العملات الرقمية أمرا محفوفاً بالمخاطر.
وعادةً ما يكون متوسط النطاقات اليومية كبيرا جداً، لذلك في حالة حدوث خطأ تداول بسيط فإن المتداول يخاطر بفقدان استثماره إذا لم يتم استخدام استراتيجية لادارة المخاطر.

لماذا تعتبر إدارة المخاطر مهمة للغاية؟

اليك مثال بسيط، فرضاً قررت الاستثمار في العملات الرقمية واشتريت Ripple ، وهو مشروع قوي ومستقر، وقمت بشرائه مقابل رصيدك بالكامل.
وعلى الرغم من أن Ripple لها مشروع قوي ولكن قد تحدث أشياء غير متوقعة في هذا السوق المتذبذب، مثل أن ينخفض بنسبة تصل إلى 50٪ -كما هو الحال في هذه الايام-.
وبهذه الحال، ستخسر نصف رصيدك بمجرد تنفيذ صفقة واحدة إذا لم يكن لديك استراتيجية لإدارة المخاطر وكنت تتداول بشكل حدسي ، فستخسر رصيدك بالتأكيد.

ولذلك سنتكلم في هذه المقالة عن نصائح لادارة المخاطر التي يمكن لتجار مشتقات العملات الرقمية استخدامها.

 

وقف الخسائر وأهداف جني الأرباح

مستويات وقف الخسارة هي المستويات التي يمكن للمتداولين تعيينها لاغلاق الصفقات الخاسرة تلقائياً.

من ناحية أخرى، فإن مستويات جني الارباح هي المسؤولة عن إغلاق الصفقات الرابحة قبل أن يتغير الاتجاه.
وتساعد مستويات وقف الخسارة وجني الارباح في التخفيف من مخاطر التغيرات المفاجئة في السوق خاصة عندما لا يكون المتداول متواجد أمام الكمبيوتر.

على سبيل المثال، إذا ما تم الإبلاغ عن عمليات قرصنة أو شيء من هذا القبيل، سيؤدي ذلك الى حركة سريعة وكبيرة في الاسعار.

وإذا كان المتداول لديه صفقات مفتوحة في الوقت الحالي وكانوا في الاتجاه المعاكس لحركة السوق، فسيخسر المتداول كل المبلغ المستثمر لعدم استخدامه مستوى وقف الخسارة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كانت الصفقة في اتجاه حركة السعر، سيتطلب الامر مستوى جني الارباح لإغلاقها قبل أن يتغير الاتجاه.

وبالتالي عند استخدام هذين المستويين، يجب عليك التأكد من عدم إغلاق صفقاتك في وقت مبكر جًدا أو متأخر جًدا، حيث يؤدي إغلاق الصفقات في وقت مبكر جًدا إلى تضييع فرصة ربح محتملة. من ناحية أخرى، فإن إغلاق الصفقات بعد فوات الاوان قد يؤدي إلى خسائر.

تجنب التجارة الانتقامية

تداول الثأر أو التداول الانتقامي هو الاكثر شيوعاً بين المبتدئين، ففي بعض الاحيان يشعر بعض المتداولين بالغضب عند خسارتهم، ونتيجة لذلك، يقوم المتداولين الغاضبين بإجراء صفقة أخرى على الفور على أمل جني الارباح لتخفيف الخسارة.

ونظراً لانه سيتم الدخول في صفقة جديدة دون استراتيجية تداول، فمن المرجح أن تؤدي إلى خسارة أخرى.

تقدير حجم الصفقات

في كثير من الأحيان ، يتداول المتداولون بالعواطف بدلاً من المنطق أو الحسابات الجادة. حتى أن هناك مصطلح خاص يصف هذه الظاهرة و يسمى FOMO ، أو الخوف من الضياع.
حيث يتصرف المتداولون المبتدئون بتهور و يستثمرون 30-40٪ من رصيدهم في صفقة واحدة ، مما قد يؤدي إلى خسائر فادحة عند فشل الصفقة. لذلك ، لا تنس قاعدة 6٪ وقاعدة 2٪.

حيث تنص قاعدة 2% على أنه يجب عليك فتح مركز بما لا يزيد عن 2 ٪ من إجمالي إيداعك. حتى أن البعض ينصح باستثمار ما لا يزيد عن 1٪ من الوديعة، وبالتالي فأن استخدام هذه الإستراتيجية ، لن تستنزف وديعتك بالكامل.

وتنص قاعدة 6٪ على أنك إذا واصلت خسارة الأموال في تداول العملات الرقمية ولا يمكنك إيقاف سلسلة الصفقات غير الناجحة ، فيجب عليك التوقف عن التداول إذا خسرت أكثر من 6٪ من إيداعك.

في هذه الحالة ، يفضل التوقف عن التداول لمدة 1.5 – 2 أسبوع ، حتى تتمكن من التعافي النفسي والتوقف عن اتخاذ قرارات متهورة.

ويرتبط هذا المبدأ ارتباطاً وثيقاً بحد خسارة رأس المال، فعندما تدخل صفقة ، تأكد من أن إجمالي المخاطر لجميع الأوامر لا يتجاوز 25٪.

وبهذا ستضمن أنه إذا كانت جميع صفقاتك غير رابحة ، سيظل لديك 75٪ على الأقل من الإيداع.

التمسك باستراتيجية التداول

يجب أن تفهم كمتداول أنه من الطبيعي أن تقوم ببعض الصفقات الخاسرة، فلا يوجد متداول مثالي بنسبة ١٠٠٪.

ولكن إذا كانت العوائد الاجمالية هي أرباح، بمعنى أن الارباح أكثر من الخسائر، فلا داعي للقلق بشأن الخسائر القليلة.ويجب أن يتعلم المتداول التمسك باستراتيجية التداول بغض النظر عن النتيجة في بداية التداول.

وإذا تبين أن استراتيجية التداول تسبب له نسبة خسائر أكثر من الارباح فيمكن للمتداول التخلي عن هذه الاستراتيجية والبحث عن استراتيجية افضل بحيث تحقق له الارباح بنسبة اكبر.

الخلاصة:

تعتبر إدارة المخاطر مهمة جداً لكي تصبح متداولاً رابحاً ، ونتيجة لذلك يجب على المبتدئين أن يؤخذها على محمل الجد.
فاذا كنت مبتدئ في تداول مشتقات العملات الرقمية فعليك التأكد من ان الاستراتيجية التي سوف تتبعها مربحة قبل البدء في استخدامها.

لذلك فأن أفضل مكان لاختبار استراتيجيتك في التداول هو الحساب التجريبي الذي توفره منصة OKEx.

حيث يمكنك من خلال منصة OKEx استخدام اداة التداول التجريبي التي تمكنك من التدرب على تداول العملات الرقمية في بيئة تحاكي الواقع من دون المخاطرة بأموالك.

فاذا لم يكن لديك حساب على منصة OKEx قم بالتسحيل من خلال الرابط التالي وابدأ بمحاكاة التداول 

www.okex.com


روابط مفيدة:

قناة التيلغرام: https://t.me/OKExArabicChannel

مجتمع التيلغرام العربي الرسمي:

https://t.me/OKExArabic

تويتر: http://twitter.com/OKExArabia

فيسبوك: http://facebook.com/OKExArabia

المدونة: https://medium.com/okex-blog


مرتبط:

دليل تعليمي لأداة التداول التجريبي من منصة OKEx (محاكي التداول)

دليل مشتقات البيتكوين (العقود الآجلة و المبادلات الدائمة والخيارات)

 

 

اعلان

اترك رد