عملة البيتكوين Bitcoin برمزها BTC

طريق الحرير Silk Road ، الوجه الآخر لمستخدمين البيتكوين


اعلان : تداول المستقبل الأن على منصة Scalpex


 

طريق الحرير (Silk Road)‏ وهو عبارة عن موقع إلكتروني و سوق سوداء كما يُقال ، في عالم الممنوعات ويعتبر طريق الحرير اشهر منصة لبيع المخدرات وغيرها من البضائع الممنوعة عالمياً.

موقع طريق الحرير

تأسس طريق الحرير في فبراير 2011 ، وفي يونيو 2011 ، نُشر على مدونة Gawker مقالة عن الموقع مما أدى إلى “ضجة على الانترنت” وزيادة المرور والبحث عن الموقع من قبل المستخدمين ، وفي البداية كان هناك عدد محدود من حسابات البائعيين الجدد وكان على البائعيين الجدد شراء حساب في المزاد. وفي وقت لاحق ، تم فرض رسوم ثابتة لكل حساب مشتري جديد.

مؤسس طريق الحرير Ross Ulbricht

روس أولبريخت Ross Ulbricht وهو أحد أشهر الشخصيات المتعلقة في عالم الانترنت المظلم (Dark Web)

أراد روس أولبريخت أن يغير العالم ، حيث درس الفيزياء في جامعة تكساس في دالاس ، وعمل فترة من الزمن كباحث علمي ، وبعدها عمل كمدير تنفيذي صغير لمكتبة تبيع الكتب على الإنترنت وكان في وقت الفراغ يدرس التسويق والعلوم الإقتصادية.

وفي عام 2010 كتب أولبريخت على موقع Linkedin أنه يريد أن يغير طريقة إستخدام الإقتصاد وايجاد طريقة كوسيلة دفع بدون تدخلات خاريجة، كما كان يريد أن يمنح الناس خبرة أولية لما سيشبه العيش في عالم بدون الاستخدام المنهجي للقوة من جانب المؤسسات والحكومات على حد زعمه.

القصة الكاملة وراء موقع طريق الحرير

في 27 يناير 2011 قام روس أولبريخت بانشاء موقع طريق الحرير والذي كان عبارة عن موقع تجارة إلكترونية ولكن ليس بالمعنى المألوف لمثل هذا النوع من المواقع بل من أجل التجارة في أي شئ غير مشروع بداية من تجارة الأسلحة وجميع أنواع المخدرات والعقارات مرورًا بتجارة الجنس والأعضاء وتجارة الوثائق الشخصية المزورة أو رخص القيادة غير الحقيقة وبطاقات الائتمان والسلع المسروقة والبرمجيات المقرصنة وغسيل الأموال وغيرها الكثير من الممنوعات حول العالم ، كما بلغ عدد المنتجات المتاحة للشراء على الموقع تقريبا 10 الاف سلعة حوالي الـ 70% منها مخدرات كما كان يوجد بالطبع بعض البضائع الأخرى القانونية مثل الكتب و الملابس والمشغولات الذهبية وبعض منتجات التسلية الجنسية.

منصة Scalpex
اسرع منصة تداول فيوتشر

كان يمكن للمستخدم الذي يدخل إلى موقع طريق الحرير أن يتوقع على الفور أن يشاهد القوائم الخاصة بالأنشطة الموجودة عن الموقع ، وبحلول عام 2011 كان طريق الحرير منصة متكاملة وظيفيًا حيث يمكن للمستخدمين شراء وبيع السلع والخدمات القانونية وغير القانونية على حد سواء بالرغم من انها كانت في غالبها غير قانونية.

وكان يتم اجراء المعاملات على الموقع باستخدام عملة البيتكوين من أجل عدم الكشف عن هوية المستخدمين. لهذا السبب يُنسب إلى أولبريخت تطوير أحد أول و أكبر المنصات التي تستخدم العملات الرقمية وتحديدا عملة البيتكوين كعملة أساسية للمدفوعات منذ ذلك الحين ، كان طريق الحرير مشروعًا رائدًا استفاد من الخصائص اللامركزية الأساسية للبيتكوين.

كان أولبريخت يتقاضى عمولة تقدر بعشرة بالمئة تقريبا من حجم التجارة بالموقع ، وكان يستخدم أبسط الطرق وأكثرها أمانا في الترويج لتجارته ، والغريب في الأمر أنه كان يرسل الطرود بواسطة البريد الفيدرالي الأمريكي فقط وكان يتم توصيل هذه الطرود من قبل عمال البريد دون معرفتهم بما تحويه داخلها.

قام أولبريخت بالاشراف عن عمليات بيع وشراء في موقع طريق الحرير خلال اربع سنوات من سان فرانسيسكو بـ (كاليفورنيا) تحت اسم مستعار وهو Dread Pirate Roberts وتقدر الصفقات بقيمة بـ 9,519,664 بيتكوين اي مايعادل حوالي 175 مليار دولار بسعر البيتكوين الحالي ، وكان مكسب أولبريخت منها حوالي 614,305 بيتكوين

مصير Ross Ulbricht

قبض مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI على أولبريخت في أكتوبر 2013 ، وفي مايو من عام 2015 صدر حكم بالسجن المؤبد على روس أولبريخت لوضعه خطة أتاحت بيع مخدرات عن طريق الانترنت لمجهولين باستخدام عملة البيتكوين الرقمية حسب ما جاء في صحيفة الدعوى.

وفي الوقت الحالي يخضع روس لعقوبة السجن مدى الحياه في سجن إيه دي إكس فلورنس وهو سجن فيدرالي شديد الحراسة في ولاية كولورادو. ويعتقد البعض أن عقوبة أولبريخت مبالغ فيها بالنسبة لطبيعة الجرائم التي اتهم بها فعليًا ، والتي كانت كلها كانت غير عنيفة.
ولم تلقى مناشدات روس اي اهتمام بتخفيف عقوبته ، وقد تم تقديم مئات الخطابات إلى المحكمة نيابة عنه في محاولة لإقناع القاضي بتخفيف عقوبته ولكن الحكم لا يزال السجن المؤبد ، وظلت عائلته تحتفظ بصفحة ويب لدعم قضيته ومطالبة المُجتمع بتوقيع عريضة لدعم الاستئناف على الحُكم الصادر ضده.

ختاماً

يعتبر موقع طريق الحرير من أقدم وأكبر المنصات التي تستخدم العملة الرقمية المشفرة كوسيلة للدفع ، وكان لقصة هذا الموقع ومؤسسه جوانب سلبية وايجابية على حدّ سواء فيما يتعلق بالبيتكوين والعملات الرقمية بشكل عام.

فعلى الجانب الايجابي اثبتت تجربة طريق الحرير القوة والأمان والخصوصية أيضاً لـ شبكة البيتكوين ، حيث تتم معالجة المعاملات التي تجري على الموقع بشكل مجهول تماما ولمدة 4 سنوات بشكل غير قابل للتعقب.

اما من الناحية السلبية فهي امكانية استخدام البيتكوين او العملات الرقمية بشكل عام عن طريق استغلالها في الانشطة الإجرامية المحتملة لقدرتها على إخفاء الهوية بشكل جيد ، فالأموال الرقمية اجرت المعاملات المالية بمبالغ ضخمة مقابل الحصول على سلع غير قانونية او القيام بافعال اجرامية او خارجة عن القانون بشكل فعّال للغاية

abu ya3rob

حاصل على إجازة من كلية الحقوق مدون ومهتم بالعملات الرقمية وتقنية البلوك تشين ومشاريع العملات في مرحلة ال ICO متداول في سوق الكريبتو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف تشغيل اي اضافة في المتصفح خاصة بمنع ظهور الاعلانات