قطع التيار الكهربائي عن معدني العملات المشفرة في كازاخستان

يواجه معدنو العملات المشفرة في كازاخستان عائقاً كبيراً، بعد أن أفادت بعض التقارير بأن السلطات في البلاد كانت قد قطعت إمدادات الطاقة الكهربائية عن المعدّنين نتيجةً للأزمة المتزايدة فيها.

انقطاع التيار الكهربائي عن معدني العملات المشفرة في كازاخستان

وفقًا للتقرير الصادر عن بلومبرج، فقد تم حظر معدني العملات المشفرة في كازاخستان، من شبكة الكهرباء الوطنية في 24 يناير 2022، وسيستمر هذا الحظر حتى نهاية هذا الشهر.

قطع التيار الكهربائي عن معدني العملات المشفرة في كازاخستانأفادت مذكرة صادرة بتاريخ 21 يناير عن “KEGOC”، مشغل شبكة الكهرباء الوطنية، بأن إمدادات الكهرباء الموجهة للأشخاص العاملين في العملات المشفرة في كازاخستان، قد تم إلغاؤها تماماً بدءاً من 24 يناير وحتى 31 يناير. حيث تؤكد هذه المذكرة المعلومات الموجودة في تقرير بلومبرج.

أصبحت كازاخستان موقعاً مفضلاً لمعدّني العملات المشفرة بعد أن طردتهم الصين بسبب مخاوف بيئية. وقد أدى ذلك إلى تدفق المعدّنين الجدد إلى البلاد راغبين بالاستفادة من هذه الدولة الغنية بالطاقة. حيث يتطلب تعدين العملات المشفرة، استخدام أجهزة كمبيوتر خاصة تحتاج كميات ضخمة من الكهرباء من أجل تعدين هذه العملات الجديدة.

مجموعة من البطاقات الرسومية التي يتم استخدامها من أجل تعدين العملات المشفرة
مجموعة من البطاقات الرسومية التي يتم استخدامها من أجل تعدين العملات المشفرة

حيث تقوم الأصول الرقمية كالبيتكوين والايثريوم باستخدام هذه الآلية من أجل تعدين المزيد من الكميات الإضافية من هذه العملات المشفرة.

وعلاوة على ذلك، كشفت الأحداث الأخيرة الحاصلة في البلاد أن تعدين العملات المشفرة في كازاخستان يؤثر على البنية التحتية للطاقة الكهربائية، مما أجبر الحكومة على اتخاذ هذه الإجراءات.

وفي الآونة الأخيرة، شارك مواطنو البلاد في احتجاجات أدت إلى اتخاذ تدابير صارمة مثل حظر التجول وغيره من الأساليب الصارمة للحد من انتشارها.

 

استدعت أنشطة تعدين العملات المشفرة قيام الجهات الرقابية بالتصرّف

على الرغم من كشف العديد من التقارير الصادرة عن مجموعات مؤيدة للعملات المشفرة، بأن أنشطة التعدين المشفرة تستخدم مصادر الطاقة المتجددة لتعدين البيتكوين والأصول الرقمية الأخرى

إلّا أنّه قد تزايد انزعاج الحكومات في جميع أنحاء العالم بسبب مستوى استهلاكها الطاقة، بالإضافة إلى المخاوف البيئية المتعلقة بالتعدين.

استخدام طاقة متجددة لتعدين العملات المشفرة في كازاخستان

أشارت الصين في العام الماضي إلى الحاجة لحماية البيئة بشكل أفضل، وحظرت جميع الأنشطة المتعلقة بمجال الكريبتو داخل هذا البلد. وقد دفع هذا الإجراء العديد من معدّني العملات المشفرة إلى الانتقال إلى أماكن جديدة في أمريكا الشمالية وروسيا وكازاخستان.

وفي الآونة الأخيرة، بدأت السلطات في روسيا والولايات المتحدة ودول أخرى، في اتخاذ تدابير صارمة لحماية شبكة الطاقة الخاصة بها أيضاً.


المصادر:


اقرأ أيضا:

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *