ساتوشيات

تاريخ سعر البيتكوين BTC

0 23

اعلان

تتصدر عملة البيتكوين التاريخ التجاري المتقلب في سعر الصرف لتصبح العملة الأكثر تقلباُ في سعر الصرف. وبالرغم من الماضي الحافل لهذه العملة الرقمية إلا أنها شهدت نشاطاً غير مسبوق في السنوات الماضية. كيف ولماذا وإلى أين يتجه البيتكوين؟

تحليل سعر الصرف للعملات الرقمية

ارتفع سعر عملة البيتكوين أول مرة في عام 2010 حيث أصبح سعر العملة الواحدة حوالي $0.0008 حتى $0.08. ومنذ حينها بدأت مسيرة التقلب في سعر الصرف والمضاربات التجارية. يعكس هذا التفاوت بسعر الصرف للبيتكوين ما يعانيه المستثمرون به من الاندفاع الكثيف عليه من جهة وحالة عدم الرضى عن وعوده الخلابة من جهة أخرى. قام Satoshi Nakamoto بتصميم هذه العملة كوسيلة تعامل تجاري يومية و اسلوب  تحايل على البنى التحتية للبنوك بعد الانهيار المالي عام 2008. بينما لم يتوجه إليها الناس كعملة سادة في الوسط التجاري إلا أن البيتكوين نالت شعبية من وجهة نظر أخرى. إذ اعتبرها العديد من التجّار متجرأ للقيمة الشرائية ووسيلة حماية ضد التضخم الاقتصادي. بالرغم من كون هذه القصة منطقية أكثر من غيرها في حال أردنا أن نعزو سبب ازدهار استثمار البيتكوين إلا أن اختلاف سعر صرف البيتكوين في الماضي هو بسبب مراهنات المستثمرون وتجار التفرقة أن البيتكوين سيستمر بالتصاعد بدون أدنى دليل يعتمدون عليه برهانهم هذا!

بعض النقاط التي عليك أخذها بعين الاعتبار عن البيتكوين:

  • بما أن البيتكوين دخل السوق منذ أكثر من عقد من الزمن فله تاريخ متقلب وغير ثابت.
  • تعرض سعر البيتكوين للعديد من الارتفاعات الفقاعية في وقت قصير.
  • تغيرت العوامل التي تؤثر على سعره مع ثورة البيتكوين كقيمة تجارية.
  • القصة التي تدور حول البيتكوين تغيرت من كونها عملة لمتجر للقيمة كسياج حماية ضد التضخم والتردد حول مستقبل الدولار في العملية الشرائية.

تاريخ سعر البيتكوين:

بشكل عام، قام مستثمرو البيتكوين باستثمارات متفاوتة على مر السنين العشر الماضية. يصارعون العديد من المشاكل التي تهيمن بطبيعة نظامه بدءا من عمليات النصب والاحتيال حتى غياب القواعد والتنظيمات مما يساهم في زيادة طبيعته الشرائية المتقلبة بغض النظر عن التقلب اليومي بسعر الصرف، والذي يتناقص أو يتضاعف في سعره فئتين رقميتين بكل مرة. بالرغم من كل هذا هناك فترات يتسابق بها تغييرات سعر العملة الرقمية مع سعر العملة المتقلب مما ينتج اسعار فقاعية ضخمة.

خلال عامي 2011-2012:

على سبيل المثال، في عام 2011 قفز سعر البيتكوين في شهر نيسان من $1 إلى $32 في شهر حزيران. أي ما يعادل ارتفاع بنسبة 3200% خلال ثلاثة شهور. ليتراجع بعد أربعة أشهر ويصل ل $2. بينما ارتفع قليلاً في السنة الثانية وارتفع السعر ل $4.80 في أيار 2012 وفي منتصف آب وصل ل $13.20.

خلال عام 2013:

بينما كانت سنة 2013 حاسمة لسعر البيتكوين إذ شهدت فقاعتين في سعره بدءاً من $13.40 حتى وصل في بداية نيسان $220 ليعاود التدهور في منتصف الشهر نفسه لسعر $70. لم ينتهي الأمر هنا بل عاود نشاطه في نفس السنة بشهر تشرين الأول ليصل لسعر $123.20 ولكن في كانون الأول أطاح سعر $1156.10. لم يمض ثلاثة أيام حتى عاود النزول لسعر $760. وفي نهاية عام 2015 واصل هبوطه محققاً سعر $315 للبيتكوين الواحد.

خلال عام 2017:

أما الفقاعة الخامسة كانت في عام 2017 قارب سعره $1,000 في بداية السنة. وبعد هبوط صغير في الأشهر الأولى حيث لامس السعر عتبة $975.70 في آذار و $20,089 في كانون الأول. ساهمت سلسلة تقلبات أسعار البيتكوين في 2017 بتثبيت مكانه كعملة سائدة تحت محط الأنظار. لاحظت الحكومات والاقتصاديون هذ وبدأوا بتطوير عملات رقمية تنافس البيتكوين. تتداول المحللون قيمة البيتكوين كأصل مالي وحتى أن الخبراء والمستثمرون توقعوا تقديرات عالية في سعر صرفه.

خلال عامي 2019-2020:

تأرجح سعر البيتكوين في الماضي لمدة سنتين (2018-2019) في تموز 2019 وصل لـ $10,000 وفي كانون الأول وصل لـ $7,112.73. ولم يعد نشاط البيتكوين حتى عام 2020 عندما أُغلق الاقتصاد مع تفشي وباء الكورونا. بدأت العملات الرقمية في مطلع السنة 2020 بسعر $7,200. تزايد سعر البيتكوين بسبب سياسات الحكومات والإغلاق الاقتصادي وذعر المستثمرون على الاقتصاد العالمي. أُغلق سعر الصرف في 23 تشرين الثاني بسعر $18,353.

مساهمة شيكات بالبتكوين بزيادة سعر صرفه:

حطم الوباء وتداعياته الكثير من سوق الأوراق المالية في آذار ولكن كان للشيكات المحفزة المتتالية التي وصلت لـ $1,200 تأثيراً مباشراً على أسواق الأوراق المالية. ومنذ إطلاق هذه الشيكات شهدت أسواق الأوراق المالية وبما يتضمن ذلك سوق العملات المشفرة ارتداداً قاسياً ضد انخفاضات شهر أذار واستمرت بالتصاعد المستمر حتى الآن بتقلبات سعر صرف عالية.

أثر هذه ىالشيكات البيتكوينية على الاقتصاد الأميركي:

زادت هذه الشيكات مخاوف المستثمرين من التضخم الاقتصادي وانهيار قوة الدولار الأميركي. تزايد الاهتمام المؤسساتي بالعملات المشفرة مما دفع لقفزات في أسعارها إذ اقترب البيتكوين لقمة $24,000 في كانون الأول 2020 أي ارتفع بنسبة 224% عن سعره في بداية السنة. وفي مطلع 2021 حقق سعراً خيالياً بلغ $40,000. وبعد عدة أيام عاود الهبوط ليصل لسعر $30,525.39 في الحادي عشر من كانون الثاني.

ويبقى السؤال هل أنت جاهز للاستثمار وشراء البيتكوين؟ اقرأ هنا

 

اعلان

اعلان

اترك رد