ما هو الويب 3 ولماذا هو مهم؟

منذ بداية الإنترنت، ساهمت العديد من التطورات في تعزيز الجودة الشاملة لهذا الابتكار. كانت هناك فترة لم يشارك فيها مستخدمو الإنترنت في التفاعلات التي تتم على الإنترنت.
حالياً، نحن نعيش في وقت يمكن فيه للمستخدمين التفاعل مع بعضهم البعض على الإنترنت، لكن ليس لديهم أي سيطرة عليه.
ولكن شكل تقنية Blockchain والعملات المشفرة أساس الويب 3، الذي هو نسخة محسّنة من الإنترنت لإعادة التحكم إلى مستخدميها. سيتم بناء المبادئ الأساسية لـ Web3 على هذه التقنيات. هذه هي أساسيات Web3. بالإضافة إلى التقنيات التي تم إنشاؤه عليها ولماذا يجب على جميع مستخدمي الإنترنت الاهتمام بها.

ما هو الويب 3.0

ابتكر جافين وود، أحد مؤسسي Ethereum، مصطلح Web3 للإشارة إلى نسخة محدثة ومحسنة من الإنترنت. الهدف الأساسي لمبادرة Web3 هو السماح للمستخدمين التحكم في الانترنت بدلاً من الشركات الخاصة.
لتحقيق هذا الهدف، يستخدم Web 3 تقنية blockchain والعملات المشفرة لإنتاج نوع من الملكية. يعد النظر إلى عصور الإنترنت الماضية والحالية الطريقة الأكثر فاعلية لشرح الفرق الذي سيحدثه الويب3.
يسمح Web1 للمستخدمين فقط باستعراض المحتوى؛ بدون المساهمة أو التواصل مع بعضهم البعض. أما في الويب2 يمكن للأفراد التحدث مع بعضهم البعض والمساهمة في الإنترنت باستخدام نموذج القراءة والكتابة، وهو ما نستخدمه حالياً.
أما الويب 3 فهو يمكن الأفراد من القراءة والتواصل مع بعضهم البعض والشعور بأنهم يمتلكون جزءً من الإنترنت عند استخدامه، وهو نوع من الإنترنت للقراءة والكتابة بنفسك.

ما هو الويب 3 ولماذا هو مهم؟

البلوكتشين وويب 3.0

البلوكتشيي هي تقنية أساسية يقوم عليها تطوير Web 3.0، التطور التالي للإنترنت. تتيح الطبيعة اللامركزية للبلوكتشين إنشاء نوع جديد من الإنترنت أكثر أماناً وشفافية ولامركزية. يعتمد الويب 3.0 على مبادئ اللامركزية والخصوصية والتحكم في المستخدم، وكل ذلك يتم تسهيله بواسطة تقنية blockchain.

حيث يتم استخدام الويب البلوكتشين في الويب3 لإنشاء تطبيقات لامركزية (dApps) تعمل على شبكة موزعة من أجهزة الكمبيوتر. حيث تعمل dApps بشكل مستقل عن أي سلطة مركزية وتوفر خدمات آمنة وشفافة للمستخدمين.

كما أن تقنية Blockchain تتيح إنشاء أنظمة مالية لامركزية تمكن للمستخدمين من التعامل مباشرة مع بعضهم البعض، واقتراض وإقراض الأموال، والأصول التجارية، وكسب الفائدة.

علاوة على ذلك، يمكن لتقنية blockchain تسهيل إدارة سلسلة التوريد بشكل أكثر كفاءة وشفافية، وتمكين الملكية الرقمية وحقوق الملكية الفكرية، وتوفير مزيد من التحكم في البيانات الشخصية والخصوصية. لا يتعلق الويب 3.0 بالتقدم التكنولوجي فحسب، بل يتعلق أيضًا بإنشاء هياكل اقتصادية واجتماعية جديدة أكثر انفتاحاً وإنصافاً.

ما هو الويب 3 ولماذا هو مهم؟

ميتافيرس وويب 3.0

الميتافيرس هو عالم افتراضي تم إنشاؤه من خلال تقارب بيئات الواقع الافتراضي والواقع المعزز المتعددة. حيث أنه عالم تفاعلي يمكن المستخدمين من إنشاء المحتوى واستكشافه والتفاعل مع الآخرين والمشاركة في الأنشطة المختلفة. ويعد metaverse مفهوماً مهماً في Web 3.0، والذي يهدف إلى إنشاء إنترنت أكثر لامركزية.
يشترك Web 3.0 و metaverse في العديد من الميزات القياسية. على سبيل المثال يركز على تحكم المستخدم والخصوصية واللامركزية. ويمكن اعتبار metaverse على أنه امتداد للويب 3.0. حيث يمكن للمستخدمين التفاعل مع التطبيقات والخدمات اللامركزية في بيئة افتراضية.
يعد استخدام تقنية البلوكتشين ضرورياً أيضًا في metaverse، لأنه يوفر طريقة آمنة وشفافة لإدارة الأصول والمعاملات الافتراضية.

بالإضافة إلى ذلك تمتلك metaverse القدرة على إحداث ثورة في الطريقة التي نتفاعل بها مع بعضنا البعض ومع العالم من حولنا. حيث يمكنها تمكين أشكال جديدة من الترفيه والتعليم والتفاعل الاجتماعي وخلق فرص اقتصادية واجتماعية جديدة.
مع استمرار تطور Web 3.0، نتوقع أن نرى metaverse يصبح جزءً لا يتجزأ من الإنترنت اللامركزي، مما يوفر إمكانيات جديدة للابتكار والإبداع.

ما هو الويب 3 ولماذا هو مهم؟

ما أهمية Web 3.0؟

يمثل الويب 3.0 طريقة جديدة لاستخدام الإنترنت أكثر أماناً وشفافية ولامركزية. على عكس Web 2.0، الذي تهيمن عليه منصات مركزية كبيرة. حيث يعتمد Web 3.0 على مبادئ اللامركزية والخصوصية والتحكم في المستخدم.
يعد الويب 3.0 مهماً لأنه يعيد الطاقة إلى أيدي المستخدمين. حيث يمكن للمستخدمين التحكم بشكل أكبر في بياناتهم وخصوصيتهم والوصول إلى التطبيقات والخدمات اللامركزية التي تعمل بدون وسطاء. كذلك يتيح Web 3.0 أيضًا إنشاء هياكل اقتصادية واجتماعية جديدة أكثر إنصافًا وقيادة مجتمعية.
علاوة على ذلك، يتمتع Web 3.0 بالقدرة على تعزيز الابتكار والإبداع من خلال توفير منصة أكثر انفتاحاً ويسهل الوصول إليها للمطورين ورجال الأعمال.
مع ظهور التمويل اللامركزي، على سبيل المثال، تمتلك الويب 3.0 القدرة على تعطيل الأنظمة المالية التقليدية وتوفير المزيد من الفرص للأشخاص في جميع أنحاء العالم للمشاركة في الاقتصاد العالمي.

ماذا يمكنك أن تفعل في Web 3.0؟

لا يزال في مراحله الأولى من التطوير، ولكن إليك بعض حالات الاستخدام المحتملة للويب 3.0:

  • التطبيقات اللامركزية (dApps)

يتيح Web 3.0 تطوير التطبيقات اللامركزية التي تعمل على شبكات blockchain. حيث يمكن أن توفر هذه التطبيقات اللامركزية خدمات آمنة وشفافة للمستخدمين دون الاعتماد على سلطة مركزية.

  • التمويل اللامركزي (DeFi)

يمكن للويب 3.0 تسهيل تطوير الأنظمة المالية اللامركزية التي تعمل بدون وسطاء مثل البنوك. حيث تتيح منصات DeFi للمستخدمين التعامل مباشرة مع بعضهم البعض، واقتراض الأموال وإقراضها، وتداول الأصول، وكسب الفائدة.

  • الهوية والخصوصية

يمكن أن يمنح المستخدمين مزيداً من التحكم في بياناتهم وخصوصيتهم. ويمكن للمستخدمين إدارة هوياتهم وبياناتهم وأذوناتهم باستخدام أنظمة الهوية اللامركزية ومنح أو إلغاء الوصول حسب الحاجة.

  • الملكية الرقمية والملكية الفكرية

يمكن أن يوفر طريقة أكثر أماناً وشفافية لإدارة الأصول الرقمية والملكية الفكرية. حيث يمكن باستخدام الأنظمة المستندة إلى blockchain، إثبات ملكية أصولهم الرقمية، ومنع الاستخدام غير المصرح به، والحصول على تعويض عادل عن عملهم.

  • شبكات التواصل الاجتماعي

يمكن للويب 3.0 أن يساهم في تطوير الشبكات الاجتماعية اللامركزية التي تعطي الأولوية لخصوصية المستخدم والتحكم فيه. بالإضافة إلى ذلك يمكن تصميم هذه الشبكات لتجنب جمع البيانات والمراقبة والرقابة.

  • إدارة الأمدادات

يمكن أن يسهل الويب 3.0 إدارة سلسلة التوريد بشكل أكثر كفاءة وشفافية باستخدام تقنية البلوكتشين لتتبع المنتجات من الإنتاج إلى التوزيع. كذلك يمكن أن يساعد في منع الاحتيال وتقليل الهدر وتحسين الاستدامة.


اقرأ المزيد :

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *