ساتوشيات

كيف يمكن لمؤشر “الكميات المعروضة من عملة البيتكوين”، أن يتنبّأ بتحركات السوق قبل حدوثها

0 218

في 10 نوفمبر 2021، وصل سعر عملة البيتكوين إلى أعلى قيمة له على الإطلاق، عند  69,000 دولار، وفقاً للبيانات الصادرة عن منصة Bitstamp.

إنه حقاً حدث لا يصدق أن عملة البيتكوين تمكنت من الصعود إلى هذا الحد، مما أدى إلى زيادة القيمة الإجمالية لسوق العملات الرقمية إلى 3 تريليون دولار، وفقاً للبيانات الصادرة عن موقع CoinGecko.

لكن منذ وقت ليس ببعيد، أي في شهري يونيو ويوليو من هذا العام، لم يكن الوضع على مايرام. فقد كان البيتكوين ضعيفاً نسبياً، وكان قد تكون مثل هذا الانطباع لدى الكثيرين. وفي مرحلة ما، بدا أنه يمكن أن يختبر البيتكوين المستويات السعرية المتدنية عند 12,000 دولار و 16,000 دولار.

كما كانت هناك بعض التطورات الأخرى التي ربما جعلت المستثمرين قلقين في ذلك الوقت، مثل مُطالَبات المُشَرّعين الصينيين، والاهتمام الوثيق من المَشَرّعين في الولايات المتحدة الأمريكية، وميل المتداولين الأفراد إلى مواصلة البيع بدافع الذعر، وما إلى ذلك من التطوّرات.

ولكن ما علمتنا إياه أول عملة مشفرة بالتأكيد هو أن السعر يُعدُّ من الأمور التي يصعب التنبؤ بها. إذن، ما الذي ينبغي أن نسترشد به؟ هناك العديد من استراتيجيات التداول الرائعة، لكنني أقترح اليوم تحليل البيتكوين باستخدام مايسمّى بمقاييس “On-chain supply metrics”.

في رأيي، كان أداء مقاييس “المعروض من البيتكوين” جيداً في الارتفاع الحالي، وأعتقد أنها ستستمر في توليد إشارات قيمة بالنسبة لنا، والتي ستفيدنا في للتحليل.

دعنا نلقي نظرة على طريقتين لتحليل البيتكوين باستخدام مقاييس (المعروض من البيتكوين الذي على ربح أو على خسارة)

ولكن أولاً، اسمح لي بتذكيرك بمعنى بعض المصطلحات:

النسبة المئوية للمعروض من البيتكوين التي “على ربح”: وتمثل هذه العبارة، النسبة الكُلّيّة للمعروض من عملة البيتكوين التي هي الآن “على ربح”، أو بعبارة أخرى، النسبة المئوية لعملة البيتكوين المتواجدة حالياً والتي كان سعرها خلال حركتها الأخيرة بين المحافظ، أقل من السعر الحالي للبيتكوين.

عادةً، عندما تكون نسبة كبيرة من إجمالي المعروض من عملة البيتكوين “على ربح”، فهذا يعني أن السوق يمر بدورة صعودية أو أنه على وشك أن يشهد ارتفاعاً صعودياً. يمكن أن تتراوح الفترة التي يمكن خلالها تحقيق الأرباح من السوق، من عدة أسابيع إلى عدة شهور قبل حدوث أي تصحيح هبوطي ملحوظ في السوق. يعتمد المؤشر على قيمة “UTXO”.

النسبة المئوية للمعروض من البيتكوين التي “على خسارة”: وتمثّل هذه العبارة، النسبة الكلّيّة للكمية المعروضة من عملة البيتكوين والتي هي الآن “على خسارة”، أي هي كمية البيتكوين التي كان سعرها في آخر مرّة تم نقلها من محفظة لأخرى في آخر مرّة؛ أعلى من السعر الحالي لعملة البيتكوين.

يساعد هذا المقياس في توقّع قيعان السوق، من خلال اقتراحه للوقت المناسب الذي قد يكون فيه المستثمرون مستعدين لإعادة الدخول إلى السوق مرة أخرى. إن (النسبة المئوية للمعروض من البيتكوين التي “على خسارة”) لا تعكس بشكل حقيقي المبالغ التي تمت خسارتها، ويعتمد هذا المقياس أيضاً على قيمة “UTXO”.

تحليل المعروض من البيتكوين الذي “على ربح أو خسارة”، باستخدام خطوط الاتجاه (خطوط الترند)

وفي هذه الطريقة سنأخذ النسبة الصافية للكمية المعروضة من البيتكوين التي “على ربح أو خسارة”. ثم إظهارها على شكل متوسط متحرك بسيط (21DAY SMA) لتجنب تأثير الحركات السعرية المفاجئة على الرسم البياني وتحليله بشكل مُلائم أكثر.

يمكن لأي شخص أن يضبط إعداداته بشكل مشابه لما قمنا به باستخدامة لبعض مواقع التحليل التي تقدّم هذه الخدمة ك “Glassnode” و “CryptoQuant”.

بعد ضبط إعدادات المؤشر، فإنه من الضروري تطبيق طريقة التحليل الفني باستخدام خطوط الاتجاه. وبالمناسبة، نادراً ما سبق وأن رأيت متداولين يقومون باستخدام خطوط الاتجاه على بيانات مشابهة لهذه. في رأيي، يعد هذا خطأ كبير، لأنه يمكننا الحصول على إشارات فعالة جداً إن قمنا بتطبيق هذه الطريقة.

طريقة تفسير (نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على ربح”)

عندما تكون نسبة عملة البيتكوين التي هي “على ربح”، في نطاق يتراوح بين 90٪ و 99٪، فهذا يعني أنه من المرجح أن البيتكوين قد تبدأ بالصعود بشكل صاروخي. عندما يكسر الرسم البياني خطوط الاتجاه (المميزة بدوائر رمادية فاتحة)، فهذا يشير إلى أن البيتكوين قد أكمل صعوده وسيبدأ قريباً في الانخفاض.

في أغلب الأحيان يكون هناك تفاوت زمني يقدر بعدة أيام بين التوقيت الزمني الذي تم فيه تشكيل القمة وبين توقيت كسر المؤشر لخط الاتجاه؛ وهناك أيضاً بعض الأوقات التي يرتفع فيها المؤشر إلى مستويات قريبة من 90٪ إلى 99٪ لكن لا يبقى هناك لفترة طويلة، بل يتم كسر خط الاتجاه ويبدأ سعر البيتكوين بالهبوط.

لفهم ماكنا نتحدّث عنه؛ ألقِ نظرة على الرسم البياني التالي:

نسبة المعروض من عملة البيتكوين التي هي "على ربح"

طريقة تفسير (نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على خسارة”)

في حالة (نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على خسارة”)، فهنا يمكنك أن تلاحظ أن المؤشر يبقى في أغلب الحالات دون مستوى ال 50%، دون أن يَشهَد أيّ صعود مهم.

يتيح لنا مقياس (نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على خسارة”) على المتوسط المتحرك البسيط (21DAY SMA) تحديد مناطق استسلام البائعين والتي يتم خلالها  توليد إشارات تدعو لشراء بيتكوين (الدوائر الرمادية الفاتحة). وطريقة استخدام خطوط الاتجاه مشابهة لما شرحناه في الفقرة السابقة،

وسنأخذ ما حصل بتاريخ 29 يوليو 2021 كمثال على ذلك، حيث لم يتمكن المئشر من اختراق نسبة 50%، بل قام أيضاً بكسر خط الاتجاه مما أعطى إشارة لبدء صعود السوق والتي أعلنت استسلام البائعين حينها.

نسبة المعروض من البيتكوين التي هي "على خسارة"يبدو أن تطبيق هذه الطريقة مفيد ليس فقط للتحليل طويل المدى ولكنه ممتاز أيضاً للتحليل قصير المدى ومتوسط المدى أيضاً.

تقييم مدى فعاليّة (النسبة الصافية للكمية المعروضة من البيتكوين التي هي “على ربح أو خسارة”)

من وقت لآخر يتم تداول بعض الآراء في مجتمعات العملات الرقمية والتي تشير إلى أنه إذا تجاوزت (نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على ربح”) نسبة 90% فإن ذلك يشير إلى أن السوق سيتجه نحو الهبوط؛ لكن هذا غير صحيح على الإطلاق.

ولمعرفة ما إذا كانت (نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على ربح”) تدعو للإيجابية، فيجب علينا مقارنتها بمخزون البيتكوين على منصات التداول بالإضافة إلى نسبة تدفق البيتكوين إلى داخل المنصات مقارنة مع تدفقه إلى خارجها باتجاه المَحَافظ.

وشروط النموذج الصاعد ستكون كما يلي:

التدفق الكبير لعملة البيتكوين إلى خارج منصات تداول العملات المشفرة.

انخفاض مخزون عملة البيتكوين على منصات التداول.

نسبة المعروض من عملة البيتكوين التي هي “على ربح”، هي فوق 80٪ إلى 90٪ وسطياً

يوضح الرسم البياني أدناه بعض الأمثلة (مناطق المستطيلات البيضاء) ، حيث يتم استيفاء جميع شروط الاتجاه الصعودي.

شروط النموذج الصاعدوعلى العكس من ذلك ففي بعض الحالات لايتواجد فيها تدفق كبير للبيتكوين إلى خارج منصات تداول العملات المشفرة أو حتى قد يكون هناك بعض التدفق للبيتكوين إلى داخل منصات التداول، بالإضافة إلى نمو مخزون البيتكوين على منصات التداول، بالتزامن مع تزايد نسبة المعروض من البيتكوين التي هي “على خسارة”، كل ذلك يشير إلى هبوط السوق.

شروط النموذج الهابطفي الختام، أود أن أقول إنه حتى الآن، يتجاهل العديد من المتداولين المحترفين والمبتدئين أيضاً في عالم العملات المشفرة أهميّة مقاييس “On-chain supply metrics”؛ يبدو هذه المرتبطة بشكل أساسي مع “نسبة المعروض من البيتكوين”  تستحق المزيد من الاهتمام والدراسة، نظراً لأن هذه البيانات قد حققت أداءً جيداً في الصعود الحالي للسوق. أعتقد أن هذه المقاييس ستستمر يوماً بعد يوم في إثبات أهميتها.

المصادر:

HOW PROFIT AND LOSS SUPPLY METRICS CAN PREDICT BITCOIN PRICE RALLIES

 

اترك رد